عرض مشاركة واحدة
  10  
سلطان
--------------------------------------------------------------------------------

الإسعافات الأولية
للصـــداع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ


* الإسعافات الأولية للصداع:


* الإجراءات الأولية للإسعافات الأولية للصداع:

- تحديد ما إذا كان يوجد تغير في الرؤية - تيبس في الرقبة - تغير في السلوك - الخوف المرضي من الضوء (فوبيا الضوء).
- هل توجد أية إصابات؟
- تحديد مدة استمرار الصداع ومدي تكراره وحدته؟
- هل المريض يعاني من الجيوب الانفية - توتر - ضغط - صداع عصبي - صداع نصفي - ارتفاع ضغط العين؟
- هل يتلازم مع الصداع حمي؟
- هل يوجد تاريخ لضغط دم مرتفع؟
- هل عاني من أعراض مشابهة من قبل وقام بعلاجها؟
- هل يرجع ذلك إلي عدم ارتداء النظارات الطبية أو لفقدها؟
- نوع الألم ومكانه.

* التقييم:

- قياس العلامات الحيوية.
- للتأكد من فوبيا الضوء يركز ضوء مباشر علي العين.
- فحص الرأس أو الوجه للتأكد من عدم وجود أية اصابات أو آلام في المنطقة المحيطة بالأنف.
- فحص الرقبة للتأكد من تيبس الرقبة.

* تحذيرات:

- توجد أسباب عديدة للصداع: الأمراض المعدية - ضغط الدم المرتفع - التوتر - الضغط النفسي - ارتفاع درجة الحرارة.
- يصاحب الصداع النصفي تغير في الرؤية - غثيان - قئ، ويتركز الألم في جانب واحد من الرأس.
- كافة أنواع الصداع هي أمراض حميدة وسهل علاجها بالأدوية ومسكنات الألم.

* بروتوكول الإسعافات الأولية للصداع:

- التأكد من تناول المريض لبعض المسكنات مثل الأسبرين أو أسيتا مينوفبن أو إيبيروفين للكبار، أما الصغار فيمكنهم تناول آخر نوعين والجرعة حسب السن والوزن.
- النوم والراحة في غرفة مظلمة.
- أخذ سوائل كثيرة عن طريق الفم.
- في حالة إصابات الرأس يتم التعامل معها كما هو مشار إليه فى (إصابات الرأس).


* اللجوء إلى الطبيب:

- إذا كان الصداع حاداً.
- إذا لم تتم الاستجابة للأدوية، تستخدم كمادات باردة.

~~~~~~~~~~~~~

الإسعافات الأولية
لإصابات الرأس
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ


* الإسعافات الأولية لإصابات الرأس:



* الإجراءات الأولية للإسعافات الأولية لإصابات الرأس:

- تحديد زمن حدوث الإصابة.
- نوع الإصابة.
- هل سببت الإصابة فقدان للوعي.
- هل سببت غثيان أو صداع.


* تقـييم إصابات الرأس:

- يحدد مستوي الوعي لدي المصاب، وكمية الدم المفقودة.
- تحديد ما إذا كان يوجد شلل - تشنجات - تعثر في الكلام أو الرؤية.
- لابد من التأكد من:
أ. وجود اضطراب أو فقدان للذاكرة بسبب صدمة أو حمي.
ب. ألم أو إصابة في الرقبة.
ج. نزيف من الأنف - الأذن - الفم - الرأس.
د. قئ.
هـ. تنميل أو فقد الإحساس بالأطراف.
و. فقد التوازن وإختلال المشي.
ز. وجود كدمات وخاصة حول العينين أو الأذن.


* تحذيرات:

- تتضح علامات الإصابات الخطيرة في شكل: فقدان الوعي - تغير في السلوك - أو أية أعراض أخرى متصلة بالجهاز العصبي.
- عامل الوقت هام للغاية لأنه من المحتمل وجود نزيف داخلي مما يعرض حياة المصاب للموت.
- يتم التعامل مع إصابات الرأس مثلها مثل إصابات العمود الفقري أي بحذر شديد.

* بروتوكول الإسعافات الأولية لإصابات الرأس:

- يتم البدء أولا باستخدام وسائل تدعيم الحياة الأساسية إذا كان المصاب فاقدا للوعي مع عدم تحريك الرقبة أو الرأس.
- لا يحرك المريض.
- السيطرة علي النزيف.
- تستخدم رقبة صناعية لتدعيم الرقبة.
- المحافظة علي درجة حرارة الجسم الطبيعية.
- عدم إعطاء المريض أي شيء عن طريق الفم.
- قياس الأعراض الحيوية.
- إذا لم تكن الإصابة كبيرة عليك بملاحظة المريض من 24- 48 ساعة.
- يستخدم الأكسجين لتفتح ممرات للهواء.
- لا يمارس الضغط بشكل مباشر إذا كان يوجد شعور بالألم لإحتمال وجود كسور.

~~~~~~~~~~~~~~

الإسعافات الأولية
للإصابات المتعلقة
بالتعرض لدرجات الحرارة العالية
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ



* الإجراءات الأولية للإسعافات الأولية للإصابات المتعلقة بالتعرض لدرجة الحرارة العالية:

- المدة التي تعرض فيها المريض لدرجة حرارة عالية.
- نوع النشاط الجسماني الذي كان يقوم به المريض ومدة استمراره.
- كمية السوائل التي تناولها ونوعها.
- هل يعاني من أمراض صحية مزمنة؟
- هل فقد المريض الوعي أو حدثت بعض التغيرات في سلوكه مثل الاضطراب؟
- هل توجد أعراض للغثيان - دوار - صداع - تعب - إرهاق؟
- هل يوجد شد عضلي؟
- نوع ومكان العمل إذا كان المصاب يعمل في الوظائف المتعلقة بالكوارث.


* تقـييم إصابات درجات الحرارة العالية:

- قياس العلامات الحيوية.
- ملاحظة لون الجلد ومدي ليونته.

* تحـذيرات:

- هل تعرض الجسم لنقص كبير في السوائل؟

- يتميز الشد العضلي الذي ينتج عن التعرض لدرجات الحرارة العالية آلام وانقباضات في العضلات وخاصة تلك التي توجد في الأرجل ومنطقة البطن. وغالبا ما يحتفظ الجسم بدرجة حرارته العادية ويظل الجلد رطباً. ويعتبر الشد العضلي هو أول مراحل الحالات الخطرة المتعلقة بإصابة درجات الحرارة العالية.

- ومن الإصابات الأخرى المتعلقة بالتعرض لدرجات الحرارة العالية هو الإرهاق وفيه يشعر المريض بالتعب وإحساس بالجفاف وتظل درجة حرارة الجسم عند معدلها الطبيعي أو تنخفض قليلاً. يصبح جلد المريض شاحب، بارد ورطب، كما يشكو المريض من الصداع والغثيان والإحساس بالدوار.

- وثالث الإصابات المتعلقة بالتعرض لدرجات الحرارة العالية هي الصدمات التي تشتمل علي:
أ- ارتفاع في درجة حرارة الجسم (وغالباً ما تصل إلي 106 درجة).
ب- يصبح الجلد جافاً مع اكتسابه اللون الأحمر، مع الاحساس بالسخونة العالية.
ج- فقد الوعي تدريجياً.
د- نبض سريع وضعيف.
هـ- تنفس سريع وسطحي.
ويمكن أن تؤدي هذه الأعراض إلى موت المريض إذا لم ينل العناية الكاملة.


* بروتوكول الإسعافات الأولية لإصابات درجات الحرارة العالية:

- إبعاد المريض عن مصدر الحرارة وإن أمكن وضعه في غرفة مكيفة.
- إزالة الملابس أو خلعها إذا كان ذلك ضرورياً.
- لابد من استرخاء المريض علي نحو ملائم.
- مراقبة الأعراض الحيوية.
- يستخدم الأكسجين 15 لتر/ دقيقة.
- يتم علاج الثلاث إصابات التي تم ذكرها (الشد العضلي - الإرهاق - الصدمة) علي النحو التالي:

* أولاً الشـد العضلي:

- لابد ان يتناول المصاب ماء بارد أو أي مشروب آخر.
- تدلك المنطقة المصابة بالشد العضلي.
- لا يوصي باستخدام الملح أو الماء الملحي.
- يستطيع المريض مزاولة أي نشاط يقوم به بعد زوال الشد العضلي إذا لم توجد أية أعراض مرضية أخري.

* ثانياً الإرهاق:

- خفض درجة حرارة جسم المصاب .
- معالجة الجفاف الذي تعرض له المصاب بتناول حوالي 496 - 995 جراماً من الماء في الساعة.
- مراقبة المصاب في حالة حدوث إغماءة لأنه حينذاك لابد من اللجوء إلي الطبيب لإعطائه سوائل عن طريق الوريد.
- لا يسمح للمصاب بمزاولة نشاطاته في نفس اليوم ولكن عليه بالراحة والاسترخاء قليلاً.

* ثالثاً الصدمة:

- خلع الملابس الضيقة أو الثقيلة.
- تستخدم الكمادات الباردة علي نحو مستمر حتي تنخفض درجة حرارة الجسم علي النحو الملائم مع استخدام المراوح أو المكيفات.
- لايتم استخدام أية منبهات.
- يوصي باستخدام السوائل الباردة إذا كان المصاب في وعيه.

* يتم اللجوء إلي الطبيب:

- في كل حالات الصدمة الناتجة عن التعرض لدرجات الحرارة العالية.
- عند فقد المصاب لوعيه وحدوث تغير في السلوك.
- عدم ثبات العلامات الحيوية، أو إذا كانت درجة حرارة الجسم أكثر من 103 درجة.

~~~~~~~~~~~~~
الإسعافات الأولية
لسرعة التنفس
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ


* الإسعافات الأولية لسرعة التنفس:

* الإجراءات الأولية للإسعافات الأولية لسرعة التنفس:
- وجود آلام بالصدر - خفقان في القلب - غثيان - عرق غزير.

- هل عاني المصاب من قبل بحالات قلق حاد أو توتر عصبي؟
- مدي حدة الأعراض وبدايتها.

- نوع وكمية العقاقير التي تم تناولها ومواعيدها.
- هل يوجد تنميل في الأيدي أو حول الفم؟

- هل يوجد تاريخ بأية أمراض أخرى؟


* تقييم سرعة التنفس:

- ملاحظة أعراض الإغماء أو فقدان الوعي.

- ملاحظة صوت التنفس ماذا كان يصاحبة أزيز صادر من الرئة.
- قياس العلامات الحيوية.

* تحذيرات:

- يسبب القلق الحاد والتوتر العصبي سرعة التنفس: الضغط العصبي الذي ينتج عن موت أو إصابة أحد أفراد عائلة المريض.

* بروتوكول الإسعافات الأولية لسرعة التنفس:

- قياس العلامات الحيوية.

- تقديم العلاج النفسي.
- تقديم العون للمريض وتهدئته نفسياً.

- تتم عملية التنفس من خلال كيس ورقي أو وضع اليدين علي الفم علي شكل الفنجان لإحلال ثاني اكسيد الكربون الذي يخرج خلال عملية التنفس.
* اللجوء إلى الطبيب:

- عند وجود آلام بالصدر وأزيز في التنفس.

- إذ استمرت الأعراض لأكثر من 15 دقيقة بعد استخدام العلاج المذكور عاليه.








__________________

__________________
قهر ماكنت انا ادري تعيش بقلبي ( لعابه ) !!