العودة   منتديات عالم الزين > منتدى منتديات الفن والفنانين - صور الفنانين والمشاهير - اخبار اهل الفن - كلمات الاغاني > كلمات اغاني - ترجمة اغاني - lyric - english music

كلمات اغاني - ترجمة اغاني - lyric - english music قسم خاص لكلمات الاغاني ، اغاني , البوم , الالبوم , بوم , اغاني - klmat - words , Albums , Music ، كلمات اغاني ، كلمات الالبومات ، كلمات اغنية ، كلمات اغاني الفنان ، كلمات ، اغاني ، كلمات الاغاني القديمه ، كلمات اغاني الفنانة ، كلمات الاغاني الجديده ، كلمات الالبومات القديمه ، كلمات الالبومات الجديده ، كلمات اغاني 2015 ، كلمات اغاني 2016




المواضيع الجديدة في كلمات اغاني - ترجمة اغاني - lyric - english music


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  1  
Elmo93


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته زوار منتديات عالم الزين وجدنا الكثير يبحث عن شرح و معاني كلمات اغنية موطني اليوم هنا في منتديات عالم الزين كلمات اغنية موطني كامله نتمنا ان تنال اعجابكم و رضاكم ف منتديات عالم الزين.





الكاتب معاني كلمات موطني

مــوطــنــي مــوطــنــي
الجـلال والجـمال والســناء والبهاء
فـــي ربــاك فــي ربـــاك
والحـياة والنـجاة والهـناء والرجـاء
فــي هـــواك فــي هـــواك
هـــــل أراك هـــــل أراك
سـالما مـنـعـما و غانـما مـكرما
هـــــل أراك فـي عـــلاك
تبـلـغ السـمـاك تبـلـغ السـماك
مــوطــنــي مــوطــنــي
مــوطــنــي مــوطــنــي
الشباب لن يكل همه أن يستقـل أو يبيد
نستقي من الـردى ولن نكون للعــدى
كالعـبـيـــــد كالعـبـيـــــد
لا نريــــــد لا نريــــــد
ذلـنـا المـؤبـدا وعيشـنا المنكـدا
لا نريــــــد بـل نعيــــد
مـجـدنا التـليـد مـجـدنا التليـد
مــوطــنــي مــوطــنــي
مــوطــنــي مــوطــنــي
الحسام و اليـراع لا الكـلام والنزاع
رمــــــزنا رمــــــزنا
مـجدنا و عـهدنا واجـب من الوفا
يهــــــزنا يهــــــزنا
عـــــــزنا عـــــــزنا
غاية تـشــرف و رايـة ترفـرف
يا هـــنــاك فـي عـــلاك
قاهرا عـــداك قاهـرا عــداك .

************************************************** *************************

عن الكاتب:
إبراهيم طوقان هو الشاعر الفلسطيني إبراهيم عبد الفتاح طوقان، وُلِد في نابلس في فلسطين عام 1905 للميلاد، ودرس في المدرسة الرشادية الغربية في نابلس، ثمَّ درس اللغة الإنجليزية في القدس، وقد عاش الحربين العالميتين الأولى والثانية وقاسى انعكاساتهما السلبية على البلاد العربية، عمل إبراهيم طوقان مدرسًا للغة العربية في مدرسة النجاح في نابلس، وعمل أستاذًا في الجامعة الأمريكية في بيروت، كما عمل مسؤولًا عن البرنامج العربي في إذاعة القدس، وهو شاعر مجيد اشتهرت له قصائد كثيرة، وتُوفِّي طوقان في شهر أيار من عام 1941 للميلاد بعد مرض شديد أصابه، وهذا المقال سيتناول الحديث عن شرح قصيدة موطني إضافة إلى المرور على أشعار عن الوطن.



************************************************** *************************

شرح قصيدة موطني قصيدة موطني قصيدة وطنية كتبها الشاعر إبراهيم طوقان، ولحَّنها الموسيقار اللبناني محمد فليفل، وهي قصيدة مغناة اشتهرت شهة واسعة وأصبحت النشيد الوطني لدولة فلسطين، وفيما يلي شرح لقصيدة موطني التي يقول إبراهيم طوقان فيها: موطني .. موطني الجلالُ والجمالُ والسناءُ والبهاءُ في رُباكْ، في رُباكْ والحياةُ والنجاةُ والهناءُ والرجاءُ في هواكْ، في هواكْ هل أراكْ، هل أراكْ؟ سالمًا منعَّمًا وغانمًا مكرَّمًا؟ هل أراكْ، في علاكْ تبلغ السِّماكْ؟ تبلغ السِّماكْ؟ موطني .. موطني ينادي إبراهيم طوقان موطنه، ويجعله مملوءًا بالجلال والجمال ويصفه بكلِّ الصفات الرفيعة الحسنة، ويترع أراضيه سناءً وبهاءً، فيقول: يا موطني إن رباك وأراضيك كلها جمال وجلال وبهاء، وفيك الحياة السعيدة الهانئة، وفيك النجاة من المعاناة والهم والأسى، ثمَّ يسأل ويستفسر الشاعر من موطنه عن احتمالية رؤية مطنه فلسطين سالمًا سعيدًا لا حروب ولا نزاعات ولا جوع ولا أسى، يبلغ السماوات علوًّا وشموخًا. موطني .. موطني الشبابُ لن يكلَّ همُّه أن يستقلَّ أو يبيدْ نستقي من الرَّدى ولنْ نكونَ للعِدى كالعَبِيدْ .. كالعَبِيدْ لا نُريدْ .. لا نريدْ ذلَّنا المؤبَّدَا وعيشَنا المنكَّدَا لا نريدْ .. بل نُعيدْ مجدَنا التليدْ .. مجدَنا التليدْ موطني .. موطني ثمَّ يقول طوقان لموطنه إن شبابَكَ يا موطني لن يتملّكهم الملل أبدًا؛ إذْ ليس لديهم خيار سوى الموت أو الحرية والاستقلال، ولو ذاق الردى الأسى ألوانًا فإنَّ شبابك أيّها الوطن لن يقبل أن يكون للعدو الغاشم عبدًا ذليلًا، وهو يرفض ويندد بالذلِّ والعيش المنكَّد، ويأبى إلَّا أن يعيد مجده التليد وتاريخ المجيد. موطني .. موطني الحسامُ واليَراعُ لا الكلامُ والنزاعُ رمزُنا .. رمزُنا مجدُنا وعهدُنا وواجبٌ من الوَفا يهزّنا .. يهزّنا عزُّنا .. عزُّنا غايةٌ تُشرِّفُ ورايةٌ تُرفرفُ يا هَناكْ .. في عُلاكْ قاهرًا عِداكْ قاهرًا عِداكْ موطني .. موطني يتابع الشاعر طوقان في قصيدة موطني مناداة موطنه فلسطين، فيقول له: لا بديل عن السيف والقلم؛ لأن العلم والقتال هو سبيل النصر وليس الكلام الفارغ والمنازعات التي تؤدي إلى الفرقة والحقد بين أبناء البلد الواحد، فنحن أبنا المجد، أبناء العز، أبناء الحضارة والشرف، لم تزل رايات أجدادنا ترفرف عاليًا في أعلى أراضيك العالية، تقهر كلَّ الأعادي والمحتلين.



************************************************** *************************


المواضيع المتشابهه:





التعديل الأخير تم بواسطة Elmo93 ; 12-26-2019 الساعة 07:10 PM
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
شاعر اغنية موطني, شرح اغنية موطني, كلمات اغنية موطني

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



مواقع صديقة

Bookmark and Share

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 04:43 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
المواضيع والردود المنشورة لا تعبر عن رأي [ ادارة منتديات عالم الزين ] ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر لا يجوز كتابة التعليقات و المشاركات التي تنتهك أيًّا من إرشادات المحتوى. من أمثلة ذلك، المحتوى (الخاص بالبالغين) أو العنف أو تأييد التعصب العرقي و المواد المحمية بموجب حقوق الطبع و النشر / في حال وجود شكوى يرجى مراسلتنا / admin@al-zin.com / دمتم برعاية الله

Security team

This Forum used Arshfny Mod by islam servant